| تليفون : 0020233478634

الأحداث

From: To:

جامع محمد الأنوار الفاكهاني المعروف قديما بـ "جامع الظافر" انشأءه الخليفة الظافر نصر الله و ذلك عام 543 هـ / 1148 م و ذكر الجبرتي ان الجامع اعيد تعميره على يد الأمير أحمد كتخدا الخربطلي و به ثلاث ابواب اكبرها على شارع العقادين يصعد إليه بدرج و الآخر بحاره حوش قدم و له منبر من الخشب النقي و منارة مرتفعه و صهريج و حنفية و مطهر و ذلك ما اورده على مبارك في الجزء الثاني من الخطط التوفيقية . قامت لجنة حفظ الآثار العربية عام 1919 بتقييم و كتابة تقرير عن الجامع و اوردت ان الجزء الاصيل بالجامع هي الأبواب الخشبية الغربية و الشرقية و المدماك الحجري المنحوت بعبارة " لا إله إلا الله محمد رسول الله" اعلى الباب الغربي و انها قد قامت بترميم الأبواب الخشبية التي تعرضت لطمس في النقوش نتيجة لتراكم طبقات الدهان عليها و اشارت إلى انهيار المأذنه نتيجة زلزال. و جدير بالإشارة إلى ان المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث بالتعاون مع الإداره العامه للقاهرة التاريخية بوزارة الآثار قد قامت بإعداد دراسة لتقييم المخاطر في منطقة الأزهر و الغوري في إطار مشروع " درء المخاطر بمنطقة الإزهر و الغوري" و التي اظهرت نتائجها ان مسجد الفكهاني يعد المبنى الأثري الأعلى تعرضا لخطر الحريق . إلا ان تنفيذ الحلول المقترحه للدرء كانت تتوقف على التعاون ما بين وزارة الأوقاف و المحافظة ووزارة الآثار و شالغي العيون التجاري . و قد اخذت المؤسسة بالتعاون مع الوزارة بعض التدابير الإستباقية للحدد من خطر الحريق الذي يتعرض له عدد كبير من المباني التراثية بالمنطقة.

المذيد