| تليفون : 0020233478634

عنا

المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث

مؤسسة أهلية مصرية مشهرة برقم 5191 لسنة 2013 تأسست المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث في عام 2013 بهدف تعزيز وحماية التراث الثقافي المصري والإقليمي. وقد كانت مهمتها الأولى تقديم وتصميم دورات تدريبية للمتخصصين من العاملين بالقطاع الحكومي والمؤسسات المعنية في مجال الإستعداد للمخاطر والإنقاذ السريع للتراث الثقافي في حالات الكوارث والأزمات (FACH)، وذلك بالتعاون مع المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم).

رسالة المؤسسة

تكمن رسالة المؤسسة في مواجهة المشكلات المتعلقة بالمجموعات التراثية المُعرضة للمخاطر بالمتاحف، والمكتبات، والأرشيف، ومواقع التراث الثقافي، كما هو الحال بالنسبة للمحيط العمراني الحضري والريفي. وعليه، فإن المؤسسة تسعى للمشاركة في مدى مُتسع من الأنشطة التي تندرج تحت المجالات الأكاديمية والتدخلات العملية، ويتضمن ذلك التوثيق والتسجيل الرقمي للمجموعات المتحفية، تدريب الأمناء والمرممين على تقييم المخاطر وطرق التخفيف والحد منها، وكذلك تطوير المباني التراثية لإعادة إستخدامها.

الأهداف على المدى المتوسط

  1. العمل على تطوير وتفعيل القوانين والتشريعات التي توفر الحماية للتراث الثقافي بما يتوافق مع الإتفاقيات الدولية المصدق عليها من قبل مصر.
  2. وضع الخطط ذات الأولويات والتي تعزز من إعادة إستخدام المباني التراثية بما يضمن لها الإستدامة.
  3. حشد المواطنين والمؤسسات المعنية لمراقبة أداء المسئولين عن إتخاذ القرارات كعامل أساسي في حماية المتاحف القومية والمواقع الأثرية.
  4. تنظيم فرق عمل تضم ثلاث أعضاء أساسيين (المرمم، والأثري، والمعماري) للمراقبة في كل متحف وموقع أثري لآي تطورات تمس ما تحويه من تراث والتنسيق مع كل السلطات المعنية.
  5. التوثيق الرقمي لكل المجموعات المتحفية، وذلك لمنع السرقات وتحديد المسئوليات وضمان البقاء للتراث المصري.

الأهداف على المدى البعيد

  1. تطوير العمل الإداري ووسائل جمع التبرعات بإدارات المتاحف، حرصًا على أن تلعب دورًا فعالاً في تعريف المجتمع بتراثه المصري، وكذلك في تعزيز التعليم والإنجازات الأكاديمية.
  2. تقديم المشورة والخدمات المتخصصة لأصحاب المجموعات التراثية الخاصة وملاك المباني التاريخية.
  3. تشجيع الإستثمارات في مجال التراث، وتخليق مشروعات تُبرز المنافع الإقتصادية المترتبة على توفير الحماية ووسائل الصون والحفظ المناسبة للتراث.
  4. نشر تقرير سنوي وخريطة المخاطر التي تحيط بالتراث المعرض لها.